تأمل هوذا العذراء تحبل وتلد… بقلم أ/ خيرى عبيد

هوذا العذراء تحبل وتلد

(مت 1:23)

لما كان من المستحيل ان نصعد نحن الى الله . نزل هو ألينا ليرفعنا الي علوه . ولما كان ليخلصنا يجب ان يموت اخذ جسدا قابلا للموت ليموت به عنا

والمسيح ولد من عذراء بواسطة الروح القدس الذي هيأ احشائها وقدسها ليحل الكلمة فيها فهو ليس من زرع بشر

والمسيح ولد من عذراء فهو لا يوجد في احشاء الا احشاء عذراوية لا تعرف خطية وترفض ان تقترن بالعالم وشهواته

وكما ذكر فى الكتاب المقدس في سفر اعشياء “ولكن يعطيكم السيد نفسه ايه ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل  اشعياء 7:14

وهذا يعني لفظيا عذراء لانه لا يولد من زرع بشر

ومن سفر ارميا “حتي متي تطوفين ايتها البنت المرتدة لأن الرب قد خلق شيئا حديثا في الارض انثي تحيط برجل ” ارميا 31:22 

وهذا ما حدث علي الارض في التجسد وهو الامر الحديث امرأة لم تعرف رجلا تحيط  بالجبار وهذا ما صار للعذراء تحيط بالمسيح اي تحمل الجبار

:وايضا هي عذراء وهي تبقي عذراء كقول حزقيال

“ثم أرجعني الي طريق باب المقدس الخارجي المتجه للشرق وهو مغلق “

“فقال لي الرب هذا الباب يكون مغلقا ولا يفتح ولا يدخل منه انسان لأن الرب اله اسرائيل دخل منه فيكون مغلقا “

“الرئيس الرئيس هو يجلس فيه ليأكل خبزا أمام الرب من طريق رواق الباب يدخل ومن طريقه يخرج”

وقد اتفق الأباء أن هذا الباب الشرقي الذي دخل منه المسيح هو العذراء مريم فهو ولد منها وبقيت بتولا.

وعبارة الرئيس الرئيس اشارة الي التجسد وهو المسيح ملك  الملوك ورب  الارباب ورئيس الرؤساء هو يجلس فيه ليأكل خبزا أمام الرب فهو كان يـأكل ويشرب في احشاء العذراء لتأكيد تجسده من باب مخلوق ليس من زرع بشر ودخل من باب الرواق الذي هو بطن العذراء مريم ومن طريقه يخرج ويظل الباب مغلقا .

واشار اليها ايضا اشعياء بطريقة غير مباشرة عندما يتكلم عن المسيح فهو ابن داود ورب داود وهو الذي يحافظ عليها عذراء رغم تجسده منها “وأجعل مفتاح بيت داوود علي كتفه وليس من يغلق ويغلق وليس من يفتح “ اش 22:22 

وايضا سفر الرؤيا ” وأكتب الي ملاك الكنيسة  التي في فلادلفيا هذا يقول القدوس الحق الذي له مفتاح داوود الذي يفتح ولا احد يغلق ويغلق ولا احد يفتح “ رؤ 3 :7 

(امنا العذراء البتول) يوسف النجار( البار) عهدوا اليه العذراء

ويوحنا الحبيب اعهد له السيد علي الصليب امه ( يا يوحنا هذه أمك)

أي انه امنا العذراء تسلم في الأول الي يوسف البتول وفي الاخر الي يوحنا البتول

وسلمهم البتول أم البتول ( انها بالحق قصة البتولية )