تأمل يوم الأثنين من البصخة … بقلم أ/أمين أديب

من أحداث
يوم الأثنين من البصخة المقدسه
هذا اليوم خصصه الرب يسوع لإعلان دينونة الشجره الغير مثمره والهيكل الغير مثمر والخدمه الغير مثمره والانسان غير المثمر
الله يضع القضيه للحوار المفتوح – النبوه من سفر اشعياء 1:5-9

الله: كان للحبيب كرم فى رابيه فى موضع خصب وسيج حوله – وغرس كرم سورق (احسن الانواع) وإنتظر ان يخرج عنبا فإخرج شوكا أو عنبا رديا
والأن يا سكان اورشليم احكموا بينى وبين كرمى , أى شئ يصنع لكرمى وأنا لم اصنعه به
ماذا تفعل: لو عاتبك الله على كرمك الشخصى وقد خلقك على صورته ومثاله واعطاك كل شئ من عمر وصحه ومواهب واشياء اخرى كثيره وأنت ماذا اخرجت من ثمر شوك ام عنبا رديا أم ثمر جيدا
إنتظر: فى أى وقت يأتى ويطالبك بالثمر فماذا تقدم ؟

مناقشه حول شجره التين الانجيل مر 12:11-24

السؤال الاول: لماذا شجرة التين بلا ثمر ؟
الإجابه: لأنها اكتفت بأن لها اوراق جميله 
السؤال الثانى: لماذا الهيكل اليهودى بلا ثمر ؟
الإجابه: لأنهم دخلوا فيه بأقنعه 

لأنهم جعلوه بيت خدمات وتجاره وأنشطة ولم يعد بيت صلاه 
ألا تشعر بالألم عندما تسمع أن يسوع جاع وجاء ليطلب ثمر فلم يكن هناك ثمر ؟
ألا تخاف أن ياتى المسيح يوما يطلب ثمر فلم يجد ؟ (فى حياتى , فى بيتى , فى مكان خدمتى) ؟
ألا تخاف على حياتنا أن تكون مجرد ورق بلا ثمر ؟
السؤال: ما هو العلاج ؟
الإجابه: حياه الصلاه 
” كل شئ تسالونه فى الصلاه أمنوا أنكم تنالونه فيكون لكم ” مر 24:11