مواعيد القداسات في صوم الكبير

اليوم الساعة المكان
الاثنين 8:00 – 10:00 تحت
1:00 – 3:00 فوق
الثلاثاء 8:00 – 10:00 تحت
1:00 – 3:00 فوق
الاربعاء 8:00 – 10:00 تحت
3:00 – 5:00 فوق
الخميس 8:00 – 10:00 تحت
1:00 – 3:00 فوق
الجمعة 6:00 – 8:00 تحت
8:00 – 10:00 فوق
8:00 – 10:00 اطفال
الاحد 6:00 – 8:00 تحت
8:00 – 10:00 فوق

انجيل الاثنين

الإنجيل من لوقا ص 11: 33-36

ليس أحد يوقد سراجًا ويضعه في مكان خفي ولا تحت مكيال بل على المنارة لينظر الداخلون النور. سراج جسدك هو عينك فإذا كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون منيرًا. وإذا كانت شريرة فجسدك كله يكون مظلمًا. فانظر لئلا يكون النور الذي فيك ظلمة. فان كان جسدك كله نورًا وليس فيه جزء مظلم فيكون جميعه منيرًا كما يضيء لك المصباح بلمعانه: والمجد لله دائمًا.

انجيل الثلاثاء

الإنجيل من يوحنا ص 8: 31-39

فقال يسوع لليهود الذين آمنوا به إن أنتم ثبتم في كلامي فبالحقيقة أنتم تلاميذي وتعرفون الحق والحق يحرركم. أجابوه قائلين إننا ذرية إبراهيم ولم نُستعبد لأحد قط. فكيف تقول أنت إنكم تصيرون أحرارًا. أجابهم يسوع الحق الحق أقول لكم إن كل من يعمل الخطيئة فهو عبد للخطيئة. والعبد لا يثبت في البيت إلى الأبد. أما الابن فيثبت إلى الأبد. فان حرركم الابن صرتم بالحقيقة أحرارًا. أنا أعلم أنكم ذرية إبراهيم. ولكنكم تطلبونني لتقتلوني لان كلامي ليس ثابتًا فيكم. ما رأيته عند أبي فهذا أتكلم به وما سمعتموه أنتم أيضًا من أبيكم تصنعونه. أجابوا وقالوا له أبونا هو إبراهيم. قال لهم يسوع لو كنتم أولاد إبراهيم لكنتم تعملون أعمال إبراهيم: والمجد لله دائمًا.

انجيل الاربعاء

الإنجيل من لوقا ص 4: 1-13

ما يسوع فرجع من الأردن وهو ممتلئ من الروح القدس وحمله فاقتاده الروح إلى البرية. أربعين يومًا يجرب من إبليس. ولم يأكل شيئًا في تلك الأيام. ولما تمت جاع أخيرًا. فقال له إبليس إن كنت ابن الله فمر هذا الحجر ليصير خبزًا. فأجابه يسوع قائلًا مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله. فأصعده إبليس إلى جبلٍ عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان. وقال له إبليس لك أعطي هذا السلطان جميعه ومجده لأنه قد دُفع إليّ وأنا أعطيه لمن أشاء. فان أنت سجدت أمامي كان لك جميعه. فأجاب يسوع وقال له (اذهب عني يا شيطان) مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد. فجاء به أيضًا إلى أورشليم وأقامه على جناح الهيكل وقال له إن كنت أنت ابن الله فألق بنفسك من ههنا إلى أسفل. لأنه مكتوب أنه يوصي ملائكته بك ليحفظوك ويحملوك على أذرعهم لئلا تصدم بحجر رجلك. فأجاب يسوع وقال له إنه قد قيل لا تجرب الرب إلهك. ولما أكمل إبليس كل تجربة انصرف عنه إلى حين: والمجد لله…

انجيل الخميس

الإنجيل من يوحنا ص 12: 44-50

فصاح يسوع وقال من يؤمن بي فليس بي يؤمن بل آمن بالذي أرسلني. ومن يراني فقد رأي الذي أرسلني. أنا جئت نورًا للعالم حتى إن كل من يؤمن بي لا يمكث في الظلام. ومن يسمع كلامي ولا يحفظه فأنا لا أدينه. لأني ما جئت لأدين العالم بل لأخلص العالم. من ينكرني ولا يقبل كلامي فله من يدينه. الكلام الذي تكلمت به هو يدينه في اليوم الأخير. لأني لم أتكلم من نفسي وحدي بل الآب الذي أرسلني هو الذي أعطاني وصية: ماذا أقول وبماذا أتكلم. وأعلم أن وصيته هي حياة أبدية. والذي أتكلم به أنا فكما قال لي أبي هكذا أتكلم: والمجد لله دائمًا.

انجيل الجمعة

الإنجيل من لوقا ص11: 14-26

وكان يخرج شيطانًا أخرس. فلما خرج الشيطان تكلم الأخرس فتعجب الجموع. فقال قوم منهم إنه ببعلزبول رئيس الشياطين يخرج الشياطين. وآخرون مجربين كانوا يطلبون منه آية من السماء. أما هو وهو عارفٌ بأفكارهم قال لهم كل مملكة إذا انقسمت على ذاتها تخرب وبيت (ينقسم) على بيت يسقط. فان كان الشيطان أيضًا وحدة ينقسم على ذاته فكيف تثبت مملكته. لأنكم تقولون إني ببعلزبول أخرج الشياطين وإن كنت أنا ببعلزبول اخرج الشياطين فأبناؤكم بمن يخرجون. من أجل هذا سيكونون قضاتكم. وإن كنت أنا بأصبع الله أخرج الشياطين فإذن قد بلغ إليكم ملكوت الله. إنه إذا تسلح القوى ليحافظ على دارة فأمواله تكون في أمان. فإذا أتاه من هو أقوى منه وغلبه يأخذ سلاحه الذي كان متكلًا عليه ويقسم غنائمه. من ليس معي فقد عاندني ومن لا يجمع معي فهو يفرق. إن الروح النجس إذا خرج من الإنسان يجتاز في أماكن عديمة الماء يطلب راحة. وإذ لا يجد يقول حينئذ أرجع إلى بيتي الذي خرجت منه. فإذا جاء ووجده فارغًا مكنوسًا مزينًا. حينئذ يمضى ويأخذ سبعة أروح أخر شرًا فيدخلون ويسكنون هناك. فتكون أواخر ذلك الإنسان شرًا من أوائله: والمجد لله دائمًا.

انجيل الاحد

الإنجيل من متى ص 1 2: 38-32

ماذا تظنون. كان لإنسان ابنان فجاء. إلى الأول وقال له يا بنى أمض اليوم وأعمل في كرمي. فأجاب وقال هاأنذا يا سيدي ولم يمض. فجاء إلى الثاني وقال له أيضًا هكذا. فأجاب قال لا أريد. ولكنه أخيرًا ندم ومضى. فمن من الاثنين عمل إرادة أبيه. قالوا الأخير. فقال لهم يسوع الحق أقول لكم إن العشارين والزناة سيسبقونكم إلى ملكوت الله. لأنه قد جاءكم يوحنا في سبيل الحق فلم تؤمنوا به. أما العشارون والزناة فآمنوا به. وأنتم إذ رأيتم (ذلك) لم تندموا أخيرًا حتى تؤمنوا به: والمجد لله دائمًا.