قول آبائي

أقول الآباء عن السيدة العذراء


إن كان الإبن ملكاً فبعدل تُدعى و تُعتبر والدته ملكة +

(القديس أثناسيوس)


– إن أمك أيها الرب لا يعرف أحد بأى إسم يسميها :

هل يسميها عذراء ؟ أن أبنها يقف هناك ،

هل يسميها متزوجة ؟ لا يوجد رجل قد عرفها ،

– فإن كان لا يوجد أحد قد فهم أمك .. فمن هو كفؤ لفهمك أنت يارب ؟ !

عجيبة هى أمك أيها الرب يسوع : الرب دخلها فصار عبداً ..

الكلمة دخلها فصار صامتاً داخلها .. راعى الكل دخلها فأصبح حملاً فيهاً ..

الغنى دخلها فصار فقيراً .. العالى دخلها فصار فى صورة وديعة …

القدير دخلها فأخفى نفسه .. معطى الطعام دخلها فصار جائعاً ..

مروى العطاش دخلها فصار ظمآناً … ساتر الكل خرج منها مكشوفاً وعرياناً … “

(مار افرام السرياني)


ليتك تتذكر إنك بالمسيح لؤلؤة نادرة، وسط كثير من الحجارة. ليتك تدرك إنك نور فى وسط هذا العالم المظلم. ليت العالم يتشبه بك، لا أنت تتشبه به+

+ القديسن ليسوا اناس بلا خطية بل اناس جاهدوا ضد الخطية +

(ابونا بيشوي كامل)


+ إن الذي لا يكرم الام العذراء فهو يسئ إلى ابنها الذى دفعها بالروح القدس أن تقول هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى +
(ابونا بيشوي كامل)


+ إن مريم العذراء قد عوضت سمعة حواء أقامت توازناً لسمعة المرأة فى العالم إنها أرجعت للمرأة الكرامة التى فقدتها +
(قداسة البابا شنودة الثالث )